سيمو المنور يطلق “حبيبي طوب” احتفالا بموسم الصيف
نشر الخميس 3 أغسطس 2017

اختار سيمو المنور، الفنان المغربي المقيم بدولة الإمارات العربية المتحدة، تقاسم خصوصية موسم الصيف الحالي مع جمهوره ومتابعيه عبر “يوتوب” وباقي مواقع التواصل الاجتماعي عبر إطلاق أغنية جديدة تحت عنوان “حبيبي طوب” من كلمات وألحان محمد العلامي وتوزيع موسيقي من إشراف زهير حصادي. وتماشيا مع طبيعة هذا الموسم، فإن فيديو كليب أغنية سيمو المنور الجديدة حمل نكهة شبابية ومرحة من تنفيذ طارق بوزاكو الذي أشرف على وضع تصوره العام وتصميمه..

عن توقيت طرح جديده الفني، يقول سيمو المنور ” اخترنا طرح “حبيبي طوب” في فصل الصيف، لإيقاعاتها الموسيقية الخفيفة التي منحتها حركية ودينامية تخلقان لدى المتلقي جوا من الحماس والفرح.. وهي عمل نحكي ضمنه رغبة شخصين تربطهما عاطفة يودان في أن تكون رابطتهما متينة وجيدة بل و “طوب” في غالبية الأوقات”..

وتأتي أغنية “حبيبي طوب” بعد ثمانية تجارب قدمها سابقا الفنان سيمو المنور، متنوعة بين اللون العاطفي والوطني والمغربي والخليجي ولون ثالث اعتمد فيه على لهجة بيضاء، على غرار أغنيات “مغاربة دوم” و”دمعة سخونة” و”شداني ليك” و”ضروري تولي ليا” و”أجي دابا دابا” و”بابا يا سيدي” و”العزيزة عليا” التي قدمها في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث يقيم المنور منذ سنة 2008..

تجارب فنية نفذها المنور بشكل خاص وتحمل مصاريفها الإنتاجية بعيدا عن أي دعم خارجي أو تعاقد إنتاجي، والسبب يشرحه بقوله ” لم أتعاقد مع أية شركة إنتاج، لأن العقد المبرم بيني وبين الشركة المنفذة لبرنامج “نجم الإمارات” من سنة 2012 وإلى غاية متم 2014 منعني بحكم القانون من التعاقد مع أية جهة أخرى، رغم أن حلقات البرنامج لم يتم بثها نهائيا لظروف نجهلها نحن المشاركون رغم تصويرها كاملة”.. تجربة يصفها سيمو المنور ب “الجيدة” و”الإيجابية” رغم أنه لم يكتب لها أن ترى النور، موضحا في هذا السياق أنه احتل الرتبة الأولى بين المتسابقين العشرة الذين تم انتقاؤهم للعروض المباشرة ومشيرا إلى أنه لم يسبق له المشاركة في أية برامج مغربية أو عربية خاصة باكتشاف المواهب الغنائية..

وجدير بالذكر أن سيمو المنور انطلق في مسيرته الفنية من المغرب سنة 2004، حيث سبق له المشاركة في العديد من المهرجانات بمدن القنيطرة والرباط والجديدة.. قبل التحاقه للاستقرار والإقامة بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث نجح في ربط علاقات فنية وإعلامية جيدة وتسجيل إطلالات تلفزيونية ولقاءات إذاعية عديدة على غرار قناة “بزاف تي في”.

https://www.youtube.com/watch?v=-DCVTKRvOsg