قطارات الخليع تقتل وقت المسافرين
نشر الخميس 27 يوليو 2017

صحيفة اليوم:يوسف بلهرادي
يعيش عدد من المسافرين الذين اضطرتهم الظروف لاختيار القطار كوسيلة نقل “يقال عنه أنه أسرع في الوصول”،وقتا عصيبا في انتظار وسيلتهم المختارة للسفر.
قطارات الخليع تسابق الزمن بالمعكوس،وتختار طريقة السلحفاة في التأخير،ومثلا قطار البيضاء الميناء في اتجاه الجديدة ،تأخر اليوم أزيد من ساعة لأسباب مجهولة،فالقطار حدد وقت انطلاقته في 16:15 لم ينطلق إلا في 17:05 في البيضاء الميناء ثم 20 دقيقة تأخر بالدار البيضاء المسافرين.
فمتى تتسارع عجلات قطارات الخليع،لتصل لزبناء اختاروها كوسيلة لنقل وتعجيل، لا وسيلة نقل وتعطيل؟؟؟